قضية الإغتصاب المرفوعة ضد نيمار جونيور أسقطتها الشرطة البرازيلية، لكن النيابة ستعطي القرار

يوجد أمام النيابة في البرازيل فقط 15 يومًا لتقييم نتائج القضية التي توصلت إليها شرطة ساو باولو.

الشرطة التي تحقق في مزاعم الاغتصاب ضد مهاجم بارس سان جيرمان نيمار أسقطت القضية بسبب عدم كفاية الأدلة.

اتهمت نجيلة ترينداد، عارضة أزياء برازيلية، ان نيمار قام باغتصابها في فندق بالعاصمة الفرنسية في مايو الماضي.

لكن وفقًا لوكالات الأنباء الفرنسية، فقج قررت الشرطة في ساو باولو إغلاق القضية.

الآن أمام النيابة خمسة عشر يومًا لاتخاذ قرار نهائي في القضية المرفوعه ضد نيمار.

وقال نيمار ان هذه كلها المزاعم، وإن علاقته مع السيدة ترينداد كانت متفقة بين الطرفين.

ونشر نيمار عبر انستغرام فيديو يقول فيه:

في ذلك الوقت ، قال: “كانت هناك علاقة بين رجل وامرأة بين أربعة جدران”.

“أي شخص يعرفني، ويعرف سلوكي، يعلم أنني لن أفعل شيئًا من هذا القبيل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *